أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أن القاذفات الاستراتيجية "تو - 95 ام اس" وجهت ضربات جوية ضد مواقع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين في سوريا، باستخدام صواريخ مجنحة.

 


وقال كوناشينكوف: "في تمام الساعة 12:06 وجهت القاذفات الاستراتيجية "تو-95 — ام اس" ضربات باستخدام صواريخ مجنحة، ضد مواقع المجموعات الإرهابية الدولية في سوريا".

 

 


وأقلعت القاذفات الروسية، بحسب كوناشينكوف، من مطار "إينغلس" في روسيا، وحلّقت في طريقها إلى سوريا فوق أراضي إيران والعراق.

 


وتابع اللواء: "نفذت أطقم القاذفات الاستراتيجية في أجواء سوريا عمليات إطلاق صواريخ مجنحة من طراز "خ-101" ضد أهم مواقع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" في محافظتي دير الزور وإدلب، كشفت عنها الاستخبارات". وأضاف: "نتيجة الضربات المفاجئة تم تدمير مراكز قيادة للإرهابيين ومناطق تمركز المسلحين وتجمعات معدات، بالإضافة إلى مستودعات للذخائر. وأكدت معطيات الرقابة الموضوعية إصابة كافة الأهداف وأن طائرات "سو-30" و"سو- 35" قامت بطلعاتها بعد انطلاقها من مطار حميميم".

 


كذلك أكد كوناشينكوف أن جميع الأهداف التي قصفت في سوريا خارج نطاق المناطق السكنية، وعلى بعد آمن عن نقاط القوات الخاصة الأمريكية وقوات "قسد". وأشار الى أن الضربات على مواقع "داعش" في منطقة دير الزور "جاءت لصالح دعم إجراءات الهجوم الناجح الذي يقوم به الجيش السوري لتدمير آخر رأس جسر للإرهابيين. وجميع الأهداف التي قصفت هي خارج المناطق السكنية والمأهولة".