ي واقعة فريدة من نوعها، نشرت صحيفة "Daily Mail" البريطانية، خبراً عن وفاة شخص بسبب جراحة تكبير عضوه الذكري في السويد.

وفي التفاصيل، فإن رجلا عمره 30 عاماً أجرى جراحة لتكبير عضوه الذكري، من خلال عملية لنقل الدهون من منطقة معدته إلى عضوه، ولكن المفاجأة كانت خلال العملية إذ ظهر تسارع واضطراب شديد في دقات قلبه، أدى إلى أصابته بأزمة قلبية تسببت في وفاته على الفور.

وأكد الأطباء أن المريض كان يعاني من الربو، لكن ليس له تاريخ طبي سابق، وتوفي بسبب انسداد دهني.