غالباً ما تنقل الأمراض الجنسية من خلال العلاقة الحميمة التي تجمع بين شخصين، ولكن بعض هذه الأمراض يمكن أن ينتقل بطرق مختلفة وغير متوقعة يجب التنبّه إليها، منها:

 

مرطّب الشفاه أو أحمر الشفاه

إن استعمال مرطّب الشفاه أو أحمر الشفاه بين شخصين يمكن أن يؤدي إلى نقل أحد الأمراض الجنسية إن كان أحد الطرفين مصاباً به، وأبرز هذه الأمراض هو الهربس الذي يصيب الشفاه. لذا لا يفضّل استعمال أحمر الشفاه أو مرطّب الشفاه من أحد، أو حتى إعارة هذه الأغراض إلى الآخرين، فيمكن أن ينتقل الفيروس إليكم.

 

اللحية لدى الرجال

أيضاً من بين الطرق غير المتوقعة لانتقال الأمراض الجنسية إليكم، هي اللحية التي يقوم الرجال بتنميتها والحفاظ عليها، ولكنها تعتبر أرضاً خصبة لنمو الجراثيم والفطريات. لذا يجدر الحذر من هذا الموضوع خصوصاً أن الفطريات يمكن أن تتحول إلى أمراض خطرة على غرار الهربس. ومن الأمراض التي تُنقل إليكم، قمل العانة، التي تصيب الأمكنة في الجسم المشابهة لرطوبة اللحية.

 

إزالة شعر المنطقة الحساسة في مراكز التجميل

إن الحفاظ على النظافة من الأمور الأساسية في مراكز التجميل، إلا أن البعض منها لا يعتني بهذه الناحية، ما يشكّل خطراً على سلامتكم، خصوصاً أن العديد منكم يلجأ إلى مراكز التجميل للتخلّص من الشعر الزائد في المناطق الحساسة. وقد تؤدي قلة النظافة للأدوات المستعملة في هذا المجال إلى نقل الفيروسات من زبون إلى آخر، وبالتالي تصبحون معرّضين للإصابة بأحد الأمراض الجنسية المنقولة إليكم من خلال هذه الأدوات.

 

الوشم أو الثقوب للأقراط

أيضاً من الطرق غير المتوقعة لنقل الأمراض الجنسية هي الأدوات التي تستعمل في مجال رسم الوشم أو إحداث الثقوب لوضع الأقراط سواء في الأذن أو الأنف أو البطن أو غيرها من الاماكن. وتشكّل نظافة هذه الأدوات واستعمال ما هو معقّم ومطّهر منها الطريقة الأمثل لتفادي إصابتكم بأي من الأمراض المنقولة جنسياً، ففي حال استعمالها من شخص إلى آخر من دون تنظيف أو تبديل، يمكن أن تنقل الفيروس من زبون مصاب إلى آخر.